البشر انواع ولهم مفاتيح فكيف تتعامل مع مفاتيح البشر

أعلم أن هذا العنوان يثير العديد من التساؤلات في ذهن القارئين والتي تجعل أذهانهم تتوقف متسائله لماذا اصبح للبشر مفاتيح؟!
وماهي هذه المفاتيح؟!
فحين استفيض في مثل هذا الموضوع فأننى سوف اتحدث عن طبيعة البشر وأنواعهم وأقصد بأنواعهم هنا هو أنواع شخصياتهم،
نحن نعرف أن الإنسان هو كائن اجتماعي بطبعه و كل ماهو اجتماعي يرجع إلي الإنسان هو متغير ومتقلب دائما فقد اخذتنا الحاجة الي معرفة هذه المفاتيح لكي اتعامل مع مختلف أنواع الشخصيات،
فكل شخصية لها مفتاح خاص بها يتناسب معها .

فشخصيات البشر متنوعة ومتعددة ولكنني سوف أتحدث عن سبعة أنواع من الشخصيات إلي أيها تنتمي؟

الشخصية العادية:

هي أكثر أنواع الشخصيات شيوعاً بين الناس ويتميز الشخاص العاديون بأنهم متقلبون عصبياوسرعان ما ينتابهم الخوف والغضب والقلق. ولدي اصحاب الشخصيات العادية القدرة علي الانفتاح ،ولكن ليس كثيرا. مفتاح هذه الشخصية ليس صعبا يكفي أن تفهم طبيعتها جيدا.

الشخصية المتحفظة:

هذا النوع من الشخصيات هو مستقرا من الناحية العاطفية بشكل عام ،ولكنه ليس منفتحا ولا عصبيا أيضا. يتميز ذوو الشخصية المتحفظة أنهم عقلانيون متزنون اجمالا ، ويتمتعون بقدرة علي التعاون ويعملون بضمير وإتقان. مفتاحهم هو التعامل معهم من مبدأ تحفظهم .

الشخصية الأنانية:

هذه الشخصية ليست سيئة علي الإطلاق كما يبدو للوهلة الأولي ،أذ يتميز الأنانيون بأنهم منفتحون،وإن كان لا يتمتعون بروح التعاون مع الآخرين ولا يحكمون عقولهم في كثير من التصرفات إلا أن مفتاحهم هو عدم التقرب من أشيائهم الخاصة لأنهم يتحولون عند التقرب منها الي أشخاص عدونيون.

الشخصية الإجتماعية:

هي الشخصية التي يعرف عن أصحابها بحبهم للاهتمام والتواصل مع أفراد المجتمع ،ولذلك فهم يستخدمون مهارات الاتصال وعلاقاتهم بالناس في الوصول إلي نجاحاتهم ،ومن المعروف عن أصحاب هذه الشخصية بحبهم للكلام والثرثرة في أغلب أحوالهم ،وهم لديهم القدرة في جذب الآخرين إليهم ،كما أنهم يتميزون بالنشاط ويمتلئون بالطاقة عند العمل مع الآخرين ،وهم غالباً ما يكونوا متفائلين. مفاتحهم غالبا مايكون هو تكوين علاقات معهم والاندماج .

الشخصية الانطوائية:

من سمات هذه الشخصية هي الانسحاب والانطواء ويميلون كثيرا إلى العزلة والابتعاد عن العلاقات الاجتماعية التي تشكل بالنسبة لهم امرا مزعجا وغير مريح من الجدير بالذكر هو عدم الخلط بين الانطواء والخجل فالشخص الخجول قد يكون انطوائيا أو قد يكون إجتماعياً .مفتاح هذه الشخصية هو عدم الضغط عليهم كثيرا وعدم إجباربهم لان هذا الشئ يشكل لديهم حالة نفسية سيئة.

الشخصية النرجسية:

تبدو الشخصية علي أنها النموذج المصور لحب الذات المفرط لدي الأشخاص ،إلا أنها تعكس في حقيقتها الصورة الداخلية المتمثلة بتدني الشعور بالذات ،واحترام النفس لدي صاحبها ، وتعد هذه الشخصية من أنواع الاضطرابات النفسيه الخطيرة التي تجعل المصاب بها يعتقد أنه علي درجة عالية من الكمال والتفوق ، ويتصفون برفضهم المطبق للنقد البناء بالاضافة الي التفكير المبالغ فيه وهم لديهم دائما الشعور بالعظمة مما يكون لديهم شعورا وهميا بالتفوق ,هم أشخاص فريدون جدا يعصب فهمهم من قبل الأشخاص العاديون .مفتاح هذه الشخصية هو عدم تقديم النقد بطريقة مباشرة لأنهم يقبالون ذلك بمهاجمة فضلا عن ذلك هم حساسون جدا لذا يتوجب الحزر معهم.

الشخصية العصبية:

يتصفون أصحاب هذه الشخصية بمجموعة من الصفات تميزهم عن غيرهم وهي شده التفاعل،سرعة الانفعال،الهياج عند تلقيهم اخبار مزعجة ،عدم الاستقرار ،وانعدام الطمأنينة والأمن. مفتاح هذه الشخصية هو التعامل معهم بهدوء وتوخي الحزر في الانفعالات،عدم إزعاجهم بكلمات تثير غضبهم .

قد يثار في نهاية تسأؤل هل هذه المفاتيح هي ثابتة ام لا؟

اي الشخصيات تعدو نموذجا جيدا؟

في الحقيقه ان طبيعة البشر هي متقلبة دائما وهذا المفاتيح هي ليست إلا لجعل لديك القدرة في التعامل معهم ولا تجد الصعوبة البالغة في ذلك.
اصحاب الشخصيات النموذجية يتمتعون بمهارات قيادية قوية يتصرفون بعقلانية في تصريف أمورهم، ويميلون إلي الانفتاح علي الأخرين ويعملون بجد.
ايضا في النهاية قد تشعر بالارتياح لسماع صفات هذه الشخصيات إلا أنها ليست بالضرورة ثابتة كما سبق الذكر،
فأنماط شخصياتنا قابلة للتطوير والتغير مع مرور الوقت وهذه هي طبيعة البشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد