ما هي البورصة وكيف اعمل في البورصة

بمجرد ذكر كلمة بورصة تسيطر بعض الأفكار الموروثة في عقليات وأذهان الأفراد مثل شخصا ما خسر كل أمواله في البورصة خلال دقائق؛ أو أن رجل أعمال انتحر بعد خسرته في البورصة ؛وهذا ما خلق ورسخ انطباعا ذهنيا خاطئا عن البورصة.
ولذلك اغلبنا لا يعلم كيف يستثمر في البورصة.

ولكن الحقيقة أن سوق البورصة مثل أي سوق يلتقي فيه البائع والمشتري والاختلاف الوحيد أن هذا السوق بضاعتها هي الأوراق المالية.

ويجب أن نتعلم ونفهم جيدا قبل الاستثمار في البورصة بعض الاساسيات الهامة:

  1. ماهي البورصة؟
  2. ماهي وسائل التداول داخل البورصة؟
  3. كيف يتم التداول ؟
  4. ما هو المؤشر ؟
  5. ما هو الفرق بين المضارب والمستثمر؟
  6. واخيرا نجيب كيف لك كشخص الاستثمار في البورصة؟

ماهي البورصة؟

هي عبارة عن سوق لتبادل البائع و المشترى للأوراق المالية و للسلع والمعادن وغيرها حيث يتم التبادل بعد الاتفاق على سعر لهذه الأوراق. و تطرح الشركات أسهمها في السوق كوسيلة لجمع رؤوس أموال لبداية او للتوسع في مشروعاتها.

ولكن لابد أن تعلم أن هناك بعض النقاط المشتركة بين جميع أنواع البورصات وهي يتم استخدام التحليل المالي والفني للتداول بالبورصة وحيث يستطيع الأفراد والشركات التداول عبر وسطاء أو عبر الانترنت أو وسائل الاتصال المختلفة.

ماهي وسائل التداول في البورصة؟

هنا نفرق بين أكثر وأهم ست وسائل يتم التداول بها في البورصة.

(السهم – السند – الأذن الحكومي – شهادة الاستثمار- الكمبيالة – الشيك)

السهم:-

حصة في رأسمال الشركة يصدر بقيمة إسمية ويتم طرح السهم من خلال الاكتتاب (العام – والخاص) ويعتبر حامل السهم شريكا فعليا في الشركة المصدرة للأسهم وينطبق عليه صفة الشريك من حيث تلقي الارباح وتحمل الخسائر.

السند:-

حصة في مديونية لدى الشركة يصدر بقيمة إسمية و يسترد بقيمته الإسمية + الفوائد ويمثل قرضا يعقد عادة بواسطة الاكتتاب العام ويعتبر حامل السند دائنا للجهة المصدرة له ولا يعد شريكا فيها .وهنا يمكن القول أن السهم عكس السند تماما

الإذن الحكومي:-

حصة في مديونية لدى الحكومة ولها نظام طرح خاص حيث تطرح كمناقصة على سعر الفائدة و كمزايدة على مبلغ الاشتراك

شهادة الاستثمار:-

يقوم أحد صناديق الاستثمار التابعة لأحد البنوك بالاستثمار في محفظة أوراق مالية ضخمة و يوزع تكلفتها على وثائق على أساس تحديد عائد

الكمبيالة:-

من الأوراق التجارية و صك مديونية لأجل مسمى

الشيك:-

ورقة تجارية تقوم بسداد مديونية من رصيد أحد الاشخاص من خلال حساباته بأحد البنوك

ما هو المؤشر؟

المؤشر هو ما يشبه جهاز الترمومتر أي ما يمثل مقياس للدرجة الحرارة بالنسبة للسوق و يظهر إن كان مستوى السوق قد ارتفع أو انخفض و يحسب الارتفاع والانخفاض على أساس تغير مستوى المؤشر بالنقــطة حيث يتم احتسب مستوى مبدئي للمؤشر يتم من خلاله معرفة التغير بالنسبة له.

تغير المؤشر هل له علاقة بتغير أسعار السوق أيا كان الغرض من السوق سواء استهلاكي أو استثماري؟

بالنسبة للسوق اللإستهلاكى: (لا يوجد تأثير يذكر لتغير قيمة المؤشر)

أما بالنسبة للسوق الاستثماري : (فإن المؤشر هو الذى يحدد مدى نشاط السوق و مدى ربحية السوق)

ما هي علاقة المؤشر بالنمو الاقتصادي للدولة؟

هناك علاقة طردية بين المؤشر والنمو الاقتصادي للدولة وهذا يعني أن ارتفاع المؤشر يؤثر على إقبال المستثمرين على الاستثمار في السوق بمعنى يزداد شراء الأسهم والسندات

ما هو الفرق بين المضارب والمستثمر؟

المضارب:

هو الذي يشتري الأوراق المالية حينما يكون سعرها منخفضا ويقوم بالبيع عند ارتفاع السعر محققا ارباحا كبيرة ويتسم المضارب بالدخول والخروج السريع من السوق استنادا خبرته الكبيرة وإلمامه بحركة السوق.

المستثمر:

هو الذي يستند علي أداء الشركة في قراراته ؛ أي هو الذي يطلق عليه مستثمر طويل الأجل لأن عادة يتخذ قراره استنادا إلي اقتناعه بقوة الشركة التي يستثمر في أسهمها وإمكانياتها في تحقيق أرباح متزايدة يستفيد منها كعائد سنوي علي استثماراته إلي جانب تحقيقه لأرباح رأسمالية عند بيع السهم علي المدي البعيد وأيضا يستخدم طرق التحليل المالي والفني.

وبعد تناول أهم الأسئلة عن البورصة والإجابة عنها في هذا المقال وأهم وسائل التداول في البورصة والمؤشرات والفرق بين المضارب والمستثمر. لم يبقي لنا في هذا المقال إلا أهم الإجراءات والخطوات للاستثمار في البورصة.

خطوات الاستثمار في البورصة:-

وهي تنقسم إلي مرحلتين وهما:

  1. مرحلة الشراء
  2. مرحلة البيع

مرحلة الشراء:-

  • أن يقوم الشخص سواء مضارب او مستثمر بتسجيل نفسه في البورصة من خلال أحدي شركات السمسرة والحصول علي رقم يسمي التكويد وهو ما يشبه رقم البطاقة الشخصية.
  • تحديد مقدار رأس المال المستثمر به وينصح عادة أن يكون رأس المال فائض عن النفقات الأساسية.
  • عدم الاستثمار بكل ما تملك من فائض رأس المال لتجنب المخاطر.
  • حدد هل تريد الاستثمار طويل الأجل أم قصير؟
  • تحديد وسيلة الاستثمار سواء كانت (سهم- السند- شيك- كمبيالة- الخ)
  • توفير شركات السمسرة كافة المعلومات اللازمة للمستثمر عن الشركات المصدرة لأسهم
  • تحدد شركة السمسرة الشركات التي تريد شراء أسهم بها و تحديد سعر الشراء ثم تطلب من الشركة بتنفيذ أمر الشراء.

مرحلة البيع:-

ثم بعد ذلك لو أردت بيع هذه الأسهم مرة أخري تطلب أيضا من شركة السمسرة البيع بعد تحديد السعر الذي تريد البيع عنده. وهذه هي المرحلة الثانية (مرحلة البيع)

وبعد مرور الفترة القانونية علي عملية البيع حسب الورقة المالية التي اشتريتها أو بعتها تقوم شركة مصر للمقاصة بتسوية عملية البيع ووضع قيمة العملية في حسابك أو تسديد قيمة العملية في حال الشراء.

الحقيقة أن البورصة سوق مثل أي سوق لا يمكن لأحد أن يخسر فيها إلا إذا باع بسعر أقل مما أشتري به ولأحظ أيضا أنه كلما زادت نسبة المخاطرة زادت نسبة الربح وأيضا زادت فداحة الخسارة.

والى اللقاء في بقية هذه السلسلة التعليمية لدخول عالم البورصة من اوسع الأبواب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد