حملة #اقفلوا_دكاكين_هندسة في مواجهة مافيا التعليم الخاص

بعد مرور شهرين على حملة الغضب لطلاب كليات الهندسة بالجامعات الحكومية عبر هاشتاج “#اقفلوا_دكاكين_هندسة ” من أجل التصدي لكليات ومعاهد الهندسة الخاصة ؛ وبعد ظهور نتيجة الثانوية العامة احتد الأمر مرة ثانية تأكيدًا على المطالب ذاتها وتعبيرًا عن سخط الشباب ، وفيما يلي عرضًا لمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع .

سخط طلاب وخريجي كليات الهندسة الحكومية

بعد نشر مجموعة من الإحصائيات فيما يخص قطاع الهندسة ، والتي وضحت الأعداد الكبيرة للخريجين مما أثر على الأجور وضياع المكانة الاجتماعية التي يتمتع بها المهندسين ،حيث ورد أن عدد كليات ومعاهد الهندسة بلغ 95 كلية ومعهد هندسي في مصر ،منهم 35 كلية ومعهد يتبع القطاع الحكومي ، و 60 كلية ومعهد خاص.

وكنتيجة حتمية أدى ذلك لزيادة أعداد الخريجين ليصل إلي 60 ألف مهندس خريج سنويًا ، كل هذه الإحصائيات كانت سببًا في حملة الغضب بسبب قلة الفرص مع زيادة الخريجين ، كما أن الحد الأدنى للقبول بالكليات والمعاهد الخاصة منخفض بفارق كبير عنه في الكليات والمعاهد الحكومية ، وأن تكافؤ الفرص للجميع فيه ظلم لطلبة القطاع الحكومي وجور على حقوقهم.

مطالب الجمعية العمومية لنقابة المهندسين

في إطار محاولات حل أزمة المهندسين قدمت الجمعية مقترحات ضمت الآتي :

  1. تحديد الأعداد المقبولة بالتعليم الهندسي طبقا لاحتياج سوق العمل .
  2. عدم تسجيل خريجي الجامعات والمعاهد الخاصة الذين التحقوا بالتعليم الخاص بفارق أكثر من 5 % من مجموع الثانوية العامة عن الحد الادني للجامعات الحكومية .
  3. تشكيل لجنة لتعديل لائحة مزاولة المهنة لاختبار خريجي الجامعات الخاصة والمعاهد الخاصة قبل تسجيلهم بجداول مزاولة المهنة.
  4. إقامة مؤتمر موسع يضم جميع أطراف المشكلة ، للخروج بتوصيات ملزمة لكافة الأطراف تعمل على حلول سريعة.

تصريح وزير التعليم العالي بخصوص حملة #اقفلوا_دكاكين_هندسة

وفي سياق مع ورد عن الدكتور خالد عبد الغفار أن هناك معلومات مغلوطة فيما ورد علي وسائل التواصل الاجتماعي ، وأنه خلال اجتماع مجلس شئون المعاهد العليا الخاصة ،كان هناك مراجعة على قطاع الهندسة تحديدًا ، وأن المذكور على وسائل التواصل الاجتماعي غير حقيقي.

حيث أن الحد الأدنى للمجاميع يزيد عن 72%كما تم اتخاذ قرار أن نسبة الحد الأدنى للقبول في القطاع الهندسي الخاص أقل فقط عن الحد الأدنى للقبول في القطاع الحكومي ، وهذا سيتم من العام الحالي ،واضاف انه سيتم مراجعة أعداد المقبولين بما يناسب سوق العمل.

وختامًا ..لم يتوقف إلي الآن غضب الشباب ومازال الأمر معلقًا ،كما أن ما ورد سابقًا من محاولات للسيطرة علي هذا الغضب لم تُجد نفعًا وها هو يتصدر اليوم نفس الهاشتاج من جديد “#اقفلوا_دكاكين_هندسة“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد