خمس خطوات من القاع الى قمة النجاح في الحياة

محطات هي الحياة وما كانت  أبداً على نفس الوتيرة؛ تتعثر فتسقط، ثم تنهض ناسياً ما قد مضي او حتي متناسيا اياه لتكمل السير. وسوف اخبرك خطوات النجاح في الحياة.
اصلا من منا لا ييأس ويجد ان كل الطرق قد اغلقت ولا مفر من السقوط للقاع، من منا لم يصل بأحلامه حد السماء ثم سقط عليه برجه العاجي حيث وضع نفسه.

هذه هي طبيعة الحياه يا صديقي وعيب عليك ان لم تفهم ذلك وتكون علي استعداد ان تنهض من كبوتك بدلا من المرة الف مره ، وبكل مره تصبح اقوي ويشتد عود احلامك الأخضر وتكبر طموحاتك وانت مشاهدا لها بفخر ؛ لتكون في النهاية هذا الذي يحذو بحذوه الآخرين ، فأنت قائد لا تابع ؛ انت من تفوق علي الملايين في معركته الاولي معركه “اكون او لا اكون

ولكن متى تملك اليأس ودنوت من التخلي عما تريد وشعرت بالإحباط؛ فأليك خمس نصائح تجدد فيك نبضات الأمل وتعطيك الدافع لتكمل من جديد.

اهم خطوات النجاح في الحياة:

لا تشارك لحظات ضعفك الا مع الله فقط:

كن مع الله؛ لتشارك لحظات ضعفك مع الله فقط ، كن امام العالم ذلك الذي لا يقهر ثم عد بأثقالك وحزنك كله لله ، تحدث إليه بكل ما يؤلمك وادعوه بكل يقين ،يقين أن كل جميل أتي لا محاله واستودعه كامل حياتك فما عند الله باق لا يضيع أبدا.

نقطة الضعف والفشل = بداية جديدة:

اجعل من كل لحظه ضعف نقطة بداية لانطلاقه اقوى ؛ فانهزاماتنا ليست ابدا لتكون نقط سوداء إنما هي دروس نتعلم منها الأخطاء حتي لا نقع بها مره اخري.

لا ترهق نفسك في بدايات ما تفعله:

أبدأ بداية بسيطة لا ترهق نفسك في البداية عند اللزوم او لا تشعر انه لمجرد كونك سقطت فينبغي أن تبدأ بنفس قوتك التي كانت، فهذا خطأ يا عزيزي إنما كل ما في الأمر لا تتعجل بل انظر الي الخلف لما حدث ثم أبدأ رويدا  رويدا حتي تصل الي ما كنت عليه سابقا بل حتي افضل ؛ النجاح سلم نصعده خطوه خطوه وذلك ما يشعرنا بفخر الوصول الي قمه النهاية.

حدد اهدافك ولا تشتت نفسك:

ركز النظر علي أهدافك المحددة فإياك والتشتت ، اجعل فقط تركيزك علي الهدف الاسمي الذي تريده فهدفك هذا حياتك ، وينبغي أن تستثمر كل ما بقي من امانه الله في أنفاسك حتي تصل الي ذلك الهدف ؛ ولكنك متي تتشتت بين الطرق محاولا الوصول الي هذا وذاك فلن تجني إلا خيبه جديده ولن يكون هناك رجي من المحاولة .

اهم شيء دائما “كن واثقا من نفسك”:

كن واثقا من نفسك انت يا ابن آدم من يعيقك، فليس ثمة ما هو افضل منك ؛ ان كنت قد تعثرت بمحطه فما زال امامك الكثير والكثير واعلم انك لو واجهت جحافل الرومان وعندك الإرادة علي هزيمتهم لفعلت؛ كن واثقا من انك لو كنت تريد فستفعل .

نهاية الحديث اننا ما خلقنا عبثا فكل ابن آدم إنما اتي ليشهد علي ما قدر له باللوح المحفوظ وأن خير ما يذكر به المرء أعماله فلم لا تخلد ذكراك! بدلا من أن تكون ظل والأمر ليس بالصعب أبدا؛
فقط تذكر أن من يريد يستطيع وبالطبع انت تستطيع ان تخطو خطوات النجاح في الحياة.

.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.