إنتفض فالأرض تتهيأ لتوبتك..!

2020-03-22T15:16:18+02:00
2020-03-22T15:18:38+02:00
منوعاتخواطر
إنتفض فالأرض تتهيأ لتوبتك..!

مرحباً يا صديقي لقد كنت متابعاً ثملاً لهذا الفيروس الوبائي الذي أهمّ بنا وكنت أكثر ثمالة عندما مر بنا إعصاراً لمدة يومين متتابعين كانا يومين بمشاهد غريبة و مستنكرة بعمر الأرض..

فكنت استنكر قبل وقوعه التفخيم والتخوف والتحذير منه حتى رأيت بعيني خسائر كثيرة عادت على الأسطح ونالت من بعض البيوت منالها فكان الأمر أغرب مما كنا نتوقع ولكنه مر وكنت خائف من عدم سلامة مروره إلا أنه مر بسلام والحمد لله.

الأمر الآخر هو تفشي هذا الفيروس بشكل غريب وكأنها إشارة وضوء قاهر لغمامة الأعين وثمالة الأجساد في مراتع الشياطين وإستخفاقاً لإطمئنان تلك القلوب الحجرية لزاد الدنيا المتغير فسلط الله علينا جنوداً محملة قاسية تضرب بعصاها على ما يوجع البنان فتكسر ما تكسر بنا لنعلم أن القوة لله جميعاً.

انتفض وارتعد عانق محرابك بالصلاة يا صديقي..

اعتصر من فاهك كلمات التوبة وقل اللهم إرفع عنا بإلحاح بخوف بتشدق وبكائك يسترضي دمع عينك الهطول!
قم يا صديقي للسماء وأخبرها أن الأرض ضاقت بما رحبت ضاقت حقاً..!

فأغلقوا عنا منافذ الراحة وأوقفوها فقط للآذان خشية مرض الأجساد بداءٍ حقير داءٍ جرثومي أنهك خلايا عقول العالم جميعه.

قم يا صديقي للفجر الذي فات وأعلن ألا يفوتك بالمرات القادمة قف وتوقف عن خنوعك المؤذي لك.. فالدنيا كما رأيت عياناً أحقر من شعور الأمان لسريرك البالي ولمرتبته المؤثرة، تفقد حالك جميعه وأصلحه لن يراقب أحد توبتك، فتوبتك الآن غير مراقبة من أعين الناس لن ترى احد ينظر اليك بإن أصبحت مصلي أو أنك تركت منكراتك البائسة فالأغلب يستجدي عفو الله الآن بعدما ذاقوا نقمته.

إنتفض هيا وإستعد لعودة صلاة المساجد وكن معمرها القادم فهي تشتاقك وتتدلل عليك لإغتراك عنها فعاهد السماء بكل جميل عساك لا تعود عسى الدنيا تغتسل من قسوة الماضي لتُرينا جمال القادم بإذنه ربنا وخالقها.

عسانا تمادينا وعسى الأمر لا يخرج عن رسالة تعنيف من الله وعسى المُعنَفين يستفيقوا، عسى أن الآخرة ترسل للأرض رسالتها بأنها أشد بكثير من خيالاتنا وعسانا تعلمنا وعلِمنا.

أنا أتمنى أن ننتقل من مرحلة الرجاء فقط للرجاء والعمل للفعل وإثبات التغير لقوة الله الجازمة..

عسانا نرى الكورونا بعين المؤمنين ونصمد لتعاليم الدين ونستهدي بهدى الحق ونستعلم عن تعاليم الدين ما ينفعنا عسانا نخرج من البغض وحقد الأنفس وأكل لحوم بعضنا لدنيا تحمل العديد من الحسنات فنرى البركة تحل على الدنيا.

عسى العدوى تُصيب القلوب بالتوبة فتصبح العدوى عدوى نقاء القلوب وسلامتها وإرتقاءها وترويضها على الخير.

عسانا اليوم بكرب والغد بفرج وإنفراج وأن الشدة تنبلج وتعتصم الأنفس بحبل الله المتين.

يا صديقي أنا لا أهتم الآن بنسق الكلمات أكثر من مشاعرها فخذ القول بصدق وإرتعد لهذا الأمر فإنا بكرب يحتاج للهلع لله وليس الهلع من الإصابة به الأمر بَيّن وبيانه أن الله يطلبنا وأن الله يغار من كل هذا الإعراض عنه فإنه والله يغار علينا أشد من غيرتنا على العرض..قم لمصحفك وتسامر مع كلماته شّد عليك سجادة صلاتك النظيفة جداً هذه وإستتر من الدنيا بركعتين وإحمل للسماء جميل حديثك.

يا صديقي إن الله يطلبنا وهذا النداء صححته اليوم الأوقاف بأن قال المؤذن “صلوا في رحالكم” كالأم تعاتب ابنها وهي تضرب ظهر والحقيقة هي تضرب خلايا قلبها هي..أنا أدعوك بقلبي لله وأن تنظر معي لحقيقة الدنيا وأن تخاف من الله أن يُزيح الغمة عن البدن والقلب لازال بقسوته الفائتة.. تَخوّف معي يا صديقي أن تظل قلوبنا لسابق حماقتها لا تعي من الدنيا إلا حطامها وتُبني وتقع للحطام فقط.

يا صديقي انتفض إرتعد كن واعياً بأن الله يغار على عبده من الإعراض عنه أشد من غيرتنا على العرض وغيرة الله واقعة بين أيدينا اليوم فعلينا الإفاقة وإلا لا عِوض لنا ولا عزاء..!

“وَٱلَّذِينَ عَمِلُواْ ٱلسَّيِّـَٔاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِنۢ بَعۡدِهَا وَءَامَنُوٓاْ إِنَّ رَبَّكَ مِنۢ بَعۡدِهَا لَغَفُورٞ رَّحِيمٞ”

إنتفض فالأرض تتهيأ لتوبتك..!

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.