"> سر لتتحول من شخص عادي الى شخص مبدع

سر لتتحول من شخص عادي الى شخص مبدع

2019-01-07T00:13:04+02:00
2019-01-07T00:52:10+02:00
منوعات

حقيقة لا توجد أي أسباب تجعلك تتوقف عن تحقيق كل ما تتمناه، ليس هذا فقط بل فرضاً عليك أن تحل تلك المشكلة التى بنفسك أى أن تقول لنفسك أنا أستطيع أن أحقق ما أحلم به،
أنا أعلم يا صديقى أنه صعب،
ولكن عليك أن تقول لنفسك كل لحظة أنك الوحيد الذي يستطيع تحقيق أحلامك وطموحاتك بإذن الله أنت الوحيد الذي يمكن أن يجعلك أنساناً ناجحاً ومختلفاً شكلاً ومضموناً عن من حولك،

ساعد الأخرين فى النجاح فتنجح أنت أولاً:

إنك إذا رأيت شخصاً ينجح وأمسكت بيديه فلا شك أنه لن يصعد إلا وأنت معه وربما تكون أمامه وكما تعمل دائماً على مساعدة الآخرين ليصبحون ناجحون في أى شئ فإن هذا سيغذي نجاحك.

أتعلم يا صديقي لقد قرأت قصة عن رجل فعل هذا المستحيل أحببت أن أحكيها لك الآن فإنها حقاً ستفيدك

تلك قصة مذيع مشهور جداً أسود البشرة يدعى ليس براون والذى قال ويقول دائماً أنه سأل مستر واشنطن ذات يوم كيف يحقق ما يريد وكيف يصبح ناجحاً؟؟
فقال له: إذا أردت أن تحقق أى شئ صعب فى هذه الحياة عليك أن تكون جائعاً.
فقال ليس براون بدأت العمل على تطوير نفسي وحيث قال له أيضاً مستر واشنطن أريدك أن تتدرب كل يوم على ان تكون مذيعاً مشهوراً فقال براون أن ليس لدي أى وظيفة أو عمل حتى الآن،
فقال له لا يهم الأهم أن نكون دائماً مستعدين للنجاح وتلقي الفرصة العظيمة التى ربما تأتينا فى أى لحظة،
وهذا أفضل من أن تأتيك فرصة في أى لحظة ولا تكون مستعداً لها ولذلك كل يوم كنت أعمل على تطوير نفسي،
وهذا ما يجب أن تفعلوه أنتم جميعاً،
وذا يوم وأنا أعمل على تطوير نفسي تقدمت للحصول على وظيفة مشغل أقراص أغاني فى WMB ميامي بيتش وذهبت إلى رجل يدعى ميلتون باتربول،
قلت له كيف حال مستر باتربول أود الحصول على وظيفة،
فسألنى وهل لديك أى خبره فى تشغيل أسطوانات الأغانى؟
فقال له براون لا.
فسأله وهل لديك أي خبره في المهن الصحفيه؟
فقال له براون لا.
فقال له مستر باتربول ليس لدينا أي وظائف لك.
فعاد براون إلى السيد واشنطن وحكى له ما حصل فقال له لا تتعامل مع ما حدث على أنه أمر شخصي وقال معظم الناس سلبيين يقولوا لا سبع مرات قبل يقولون نعم،
وقال عد إليه مرة أخرى وحاول حتى تحصل على ما تريد.
فعاد براون وقال كيف حالك يا مستر باتربول؟
فقال مستر باتربول ماذا تريد الآن؟
قال له براون أود أن أعرف إذا كنتم لديكم أى وظيفة لي؟
قال وكيف نحصل على وظيفة في خلال يومين منذ أن سألتنى؟
قال سيدى أنا أسأل ما إذا كان شخصاً مرض أو شخص توفي ولذلك جئت لأسأل مره أخرى.
فقال له باتر بول لا تأتي إلى هنا وأخرج الآن.
وفي اليوم التالي ذهبت إليه وقلت:
كيف حالك يا مستر باتربول؟ ألم تحصلون على وظيفة جديده لي اليوم؟
فنظر إليه بغضب وقال له إذهب وأحضر لي بعض القهوة قال له براون حالاً حاضر يا سيدي،
وذهبت لأحضر له بعض القهوة وبعد فترة من الوقت أصبحت أحضر لهم الطعام الغداء والعشاء،
وبدأت أذهب إلى غرفة التحكم وأخذ ما يتبقى من طعامهم ولا أغادر حتى يطلبون مني المغادرة ثم بدأوا يثقون في ويكلفوننى بإحضار الفنانين والمشاهير الذين يأتون إلى المدينة.
وفي أحد الأيام كان في الراديو أحد المذيعين يشرب وهو في غرفة التحكم على الهواء وكنت أنا الوحيد الذي أقف أمام شباك غرفة التحكم أنظر إليه،
وأقول في نفسي إشرب يا رجل أنا على إستعداد أن أحضر لك المزيد لتشربه.
وكنت أذهب أم غرفة التحكم وأنا جائع ومتشوق لتلك الفرصة العظيمة وهذا العمل الذى لطالما تعبت كثيراً وأنا أستعد له.
وفجأة دق جرس الهاتف كان المدير العام للمحطة فأجبت على الهاتف قلت له مرحبا سيدي فقال لي المذيع لا يستطيع أنهاء البرنامج بسبب كثرة الشرب إذهب وأحضر مذيعاً آخر الآن.
فقلت لنفسي أظن أن مستر باتربول يعتقد أننى مجنون.
فأتصلت فوراً بأمي وصديقتي كاساندرا قلت لهم إستعدوا فأنا سوف أكون على الهواء في خلال دقائق فأنتظرت لمدة 20 دقيقة وأتصل بمستر باتربول مرة أخرى وقلت له سيدي لا أستطيع أن أجد أحد فقال لي وهل يمكنك أن تتعامل مع لوحة التحكم؟
فقلت له سريعاً نعم يا سيدي.
فقال إذهب بسرعة الآن
فقال براون لم أستطع الانتظار أكثر من ذلك لأنطلق إلى ذلك المكان الذي أحلم به طوال عمري.
وبالفعل جرى سريعاً إلى لوحة التحكم وقام بتشغيل أغنية وأمسك بالمايك وألقى على الجمهور كلمات رائعه لأول مره في حياته،
والآن أصبح من أشهر المذيعين حول العالم. ويقول براون منبهراً وساخراً لقد كنت جائعاً لقد كنت جائعاً لتلك الفرصة لتتغير حياته تماماً.

والآن سيداتي سادتي كيف تصبحون مبهرون وناجحون:

من الضروري لكم إذا كان لكم حلماً عظيماً تريدون تحقيقة عليكم أن تركضون كما ركض براون وغيره من المشاهير في هذا العالم لتحقيق أحلامهم.
عليك يا صديقي أن تكون متيناً وقوياً ومبدعاً ومختلفاً عن أصحاب القلوب المريضة والعقول العفنه.
عليك أن تبتعد عن الفاشلون أصحاب الطموحات الهشة،
وتربط نفسك بالأقوياء الناجحون أصحاب التحدي والطموحات التى يراها الآخرون مستحيلة.
عليك يا صديقي دائماً أن تكون مثل هؤلاء الذين يقولون لأنفسهم كل يوم بإذن الله سأفوز وأصبح مختلفاً عن من حولي.
عليكم أن تعلمون أنكم ستواجهون أياماً صعبة جداً وأشخاصاً يملأهم السواد حتى تحققون ما تريدون وتخرجون من وسط هذا الواقع.

الأشخاص الذين يسعون خلف أحلامهم هم الجوعى:

نعم هم هؤلاء المتعطشين دائماً للنجاح المتعطشين لأن يكونوا أشخاصاً غير ما هم عليه الآن.
إنطلق الآن وساعد كل من حولك لكي تكون شخصاً جديداً تجاهل كل شئ وكل شخص في هذا العالم،
إلا شيئأ واحداً وهو كيف تثبت لنفسك أنك الفائز أنك المبدع والمختلف
ولا تنسي أن تكن نقياً
تبنى ولا تهدم
تساعد ولا تنتظر المقابل
ترتقي ولا تتراجع.
إذا أردت شيئاً بشدة عليك أن تخرج وتحارب لأجله كما قال براون
تسهر ليلاً وصباحاً لأجله
تعطيه وقتك وسلامتك ونومك
وأن يكون حلمك هو كل شيئاً في حياتك وخططك،
وأن تكون الحياة عديمة المعنى بدونه وتأكد أنك إذا كنت تتعب وتتعب وتخسر وتبذل كل شئ لأجل حلمك فصدقنى سيتحقق بإذن الله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.