الضعف الجنسى وعلاقته بالعادة السرية هام لكل شاب وفتاه

2015-04-25T09:07:00+02:00
2019-07-12T02:46:22+02:00
الصحة
علم نفسك بنفسك مخاطر العادة السرية ودورها فى الضعف او العجز الجنسي
Relationship-between-sexual-impotence-and-masturbation-how-to-treat

الضعف او العجز الجنسي ليس درجة واحدة بل درجات متعدده ، و اكثر مشاكل الضعف والعجز الجنسي المرتبطة بالعادة السيئة او العادة السرية يكون سببها اساسا بعض السلوكيات السيئة التي تصاحب العادة السرية مما يحدث خللا يمنع الشخص الممارس لها سواء ذكر أو انثى من الاداء الجنسى بشكل طبيعي اثناء علاقتة الزوجية العادية ،
كما يؤثر سلبا على قدرة الشخص بالشعور بالاستثارة و الوصول لقمة العلاقة ويرجع هذا الى عاملين أساسيين ويمكن هنا ان نطرح سؤالا ما هى السلوكيات المصاحبة للعادة السرية وتؤدى الى الضعف او العجز الجنسى :

أولاً : مشاهدة الافلام الإباحية وعلاقتة بالضعف اوالعجز الجنسى : 

غالباً يقوم الشخص الممارس للعادة السرية بمشاهدة مواد إباحية مثل الصور والأفلام من أجل الوصول للاستثارة الجنسية التي يتمناها ,هذا السبب بقى فترة طويلة لا يمثل اى مشكلة من الناحية الطبية الى ان ظهر مؤخراً تقرير من مجلة “بونوجرافى توداى” وهى مجلة تتناول الأبحاث العلمية الخاصة بهذه الحالة و قد صدم عنوان المقال جميع الأطباء المتخصصين في مجال الصحة الجنسية وكان العنوان ” العجز الجنسي الناتج عن المواد الإباحية مشكلة تتزايد بخطورة وتناولت هذه المقالة او الدراسة احتمالات جديدة بناء على النتائج البحثية تؤكد أن الأشخاص الذين يشاهدون الأفلام الإباحية ظهرت لديهم مشاكل كبيرة جدا في الوصول الى انتصاب طبيعي عند عمل علاقة طبيعية مع شخص من الجنس الأخر وتم إرجاع سبب هذه المشكلة إلى أن كثرة مشاهدة الإباحيات جعلت هناك اوهام عند هؤلاء المشاهدين غير واقعية فيما يخص العملية الجنسية العادية وترتب على هذا ان وصولهم للاستثارة أثناء العلاقة الطبيعية صعب جدا 

سؤال هام هنا : هل هذه الحالات من الضعف الجنسى الذى سببته العادة السرية المرتبطة بمشاهدة المواد الاباحية قابلة للعلاج ؟

من حسن الحظ أن هذه الحالات تقبل العلاج ويتمثل علاجها فى الامتناع تماما عن مشاهدة الأفلام الإباحية لعدة أشهر مما يجعل المخ يعود الى الوضع الطبيعي بعد ذلك وإن كانت هذه الفترة العلاجية توجد بها بعض الأعراض المشابهه لاعراض التوقف عن التدخين والتى تتمثل فى الأرق و العصبية الشديدة وعدم الرغبة فى ممارسة الجنس مؤقتاً .

بناءا على ما ذكرناه تتمثل المشاكل المستقبلية للعادة السرية فيما يلى :

1- عدم قدرة الشخص على القيام بعلاقة جنسية عادية وطبيعية وهذا لا يرجع الى فعل الاستمناء ذاته وانما بسبب مشاهدة المواد والافلام الإباحية كثيرا كأحد العوامل المساعده فى الاستمناء وهذه الحالات تصبح حالات ضعف او عجز جنسى وتحتاج الى عدة أشهر للعلاج .

ثانياً : التقلبات النفسية التى تصاحب العادة السرية وعلاقتها بالضعف والعجز الجنسى : 

بالطبع عملية العادة السرية والاستمناء للوصول الى الستثارة والاشباع الجنسى تختلف تماما عن القيام بعلاقة جنسية طبيعية تحدث بين الجنسين حيث ان ممارسة تلك العادة السرية بكثرة تسبب مشكلتين كبيرتين وهما :

  • من يمارس العادة السرية بشراهه يصبح متوترا ومحرجا بشدة أثناء العلاقة الزوجية الطبيعية فهو معتاد على أن يحصل على الاستثارة الجنسية بشكل ذاتي دون وجود شريك من الجنس الأخر هذا القلق والتوتر يؤثر جدا على قدرة الرجل على الأداء الجنسى الطبيعي اثناء العلاقة الزوجية ويؤثر ايضا بشدة على فشل وصول الزوجة الى ذروة الإشباع الجنسي التي اعتادت هى ايضا الوصول اليها عندما كانت تمارس العادة السرية 
  • من يمارس تلك العادة السرية يعتاد دائما على إنهاء عادته بشكل سريع وهذا يؤدي الى تحولات في السلوك العصبي الطبيعي للاستثارة الجنسية ، ومع الوقت ينتج مشكلة القذف السريع 

خلاصة القول فى علاقة العادة السرية بالضعق الجنسى :

ممارسة العادة السرية تسبب اضطراب شديد في التهيئة النفسية و العصبية للشخص الذى يمارسها عندما ياتى الوقت للقيام بالعلاقة الزوجية الطبيعية ، وتتسبب ممارسة الشاب و الفتاه للعادة السرية فى الوصول الى حالة سيئة جدا من التوتر العصبي أثناء العلاقة الزوجية الطبيعية ” وهذا ما يسمى بالضعف او العجز الجنسى ” الى جانب مشكلة اخرى يعانى منها الكثير من الرجال والشباب وهى سرعة القذف .
وقد تناولنا فى موقع علم نفسك الكثير من الحلول لهاتين المشكلتين ونعدكم بان نستمر فى تقديم جديد الحلول التى وصل اليها الطب فى المقالات القادمة .
يرجى مشاركة الموضوع عبر مواقع التواصل الاجتماعى .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.