"> رسائل مجرمة جداً .. وسائل التواصل مزايا عديده وأمراض فتاكه

رسائل مجرمة جداً .. وسائل التواصل مزايا عديده وأمراض فتاكه

2018-11-26T06:13:33+02:00
2020-07-09T01:05:23+02:00
التقنيةمنوعات

جئتكم اليوم متفائلاً لأنقل لكم خبرتي بمواقع التواصل الإجتماعي لنجتمع معاً بطاولة الحوار بعيداً عن العبث الفاشل لبعض الكتاب المُسفهين لأهمية التواصل، هؤلاء أصحاب الحنين الدائم للماضي لعلاقاته لرائحته لعبقه ودفئ مشاعره في عقولهم العاجزة عن ولوج الحاضر وتفنيده عن تمني القادم وتخطيطه، الذين عجزوا عن صناعة شخصية إجتماعية بتلك المواقع وتسويق شخصهم وعملهم، فإليك قارئي العزيز تلك الحقائق الآثمة بشرع التحف البشرية القديمة عن مواقع التواصل الإجتماعي…

-العلاقات الإليكترونية فقط!

نعم العلاقات الإليكترونية فقط! التي تنشأ هنا بتلك الشبكة المتشابكة ومع الوقت تصبح وثيقة جداً سواء كانت بين أصحاب نفس الجنس أو جنسين مختلفين إلا أن منها ما يصل لدرجةً من الصدق قوية جداً ومنها فاشل جداً والفيصل وجودها ووجودها المستمر فتنشأ علاقات يومياً بين أشخاص لم يكن بينهم سابق معرفة ولا صلة دم أو صلة دم مع عدم وجود سابق معرفة تخيل أني تعرفت على حسابات بعض أقاربي هنا عرفت أن فلان أنجب فلان وفلانة ابنة فلان وفلان يدرس وهذا تخرج هذا تزوج وهذه لم تتزوج بعد..

تعّرفت بهؤلاء الذين قد يمتد العمر ولا نسمع عن أخبارهم شئ.

-النشر ونشر الرأي..

كانت الكتابة بالماضي تخص الطبقة المثقفة وأصحاب الأقلام الراقية وذوي الفراغ من الشعراء ومن يكتبون مذكراتهم أصحاب المؤهلات العليا والقراء..

الآن أصبح للجمبع كلمة ويستطيع أي شخص عمل منشور بضغطة زر بل نناقش آرائنا ونتابعها نعلق عليها ويعلقون لنا.

-هوس التفاعل!

هل تنتظر المعجبين بصورتك الشخصية، تتابع تاريخ وساعة النشر تعلق ليعلقوا لك، تعجب ليعجبوا بك، تُجامل بسوق التواصل لترد لك التحية إذن أنت مصاب بهوس التفاعل ومستغرق به! عليك التبكير بعلاج ذلك بأن تجعل الإستخدام لهدف والتفاعل لهدف وعدمه لا يضر بك أنشر ولا تترقب حتى لا تصبح مريضاً بالتفاعل..

-العلاقات الزائفة!

لن أذهب عنك دون توضيح تلك الجزئية الشائكة والمُخلة بقيم التواصل الغير موجودة والغير مقننة بل ونقطة ضعفه الشديدة الإجرام فالمواقع مليئة بأصحاب الشخصيات الزائفة أو الكاذبين مُستغلي حلاوة ألسنتهم لصناعة حديث ممتع ووعود لن تحدث أبداً ليحصلوا على متعة وقتية وعمل خيلاء آثم وإهتمام كاذب بشخص القائم بالحيلة والكذب لينتهي الأمر بالحظر.

-رسالة غير مجرمة بعد!

هذه رسالة صلح مع أصحاب الحنين للماضي ومتورطي الإستخدام الجاهل لوسائل التواصل أُعلن لكم جميعاً أعزائي أني لا أدافع عن مواقع التواصل الإجتماعي ولا أوبخها فقط أردت  منك أن تستغلها ولا تستغلك فمزاياها عديدة وأمراضها فتّاكة عليك أن تعلم متى تكون تتصل ومتى تنسحب تتعلم أين الفائدة ومصدرها لا تتعلق ولا تُعلق نفسك بشئ يستنزف وقتك الغالي بلا فائدة واضحة أصنع علاقات هادفة ولا تتوارى الشاشة بل واجه من ورائها بكل حقائقك بوضوحها وواقعيتها، تعلم عن العالم من تلك المواقع فبها العالم، لا تستنفذ وقتك كله فهناك حياة قائمة بواقعنا تحتاجك حتى لا تُجرم بحق ذاتك فتُوجه لك رسائل مجرمة جداً كتلك وأعلم أن لكل مقامٍ مقال..

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • محمد نادي

    تحياتي للمبدع الاستاذ الصحفي احمد علي كلام جميل في منتهي الاهميه تحياتي لك…….

    • أحمد على

      شكرا يا حبيبي ❤