"> هل التسويق الشبكي طريقة ناجحة لربح مبالغ كبيرة

هل التسويق الشبكي طريقة ناجحة لربح مبالغ كبيرة

2019-03-24T23:27:10+02:00
2019-03-24T23:27:16+02:00
التقنية

مصطلح ” التسويق الشبكي ” من المصطلحات التي انتشرت مؤخرا وخاصة مع تطور التكنولوجيا. ولكن كغيره من
المجالات لم يسلم من الأقاويل والشائعات ، ولكن هل تلك الشائعات حقيقة أم كذب ؟! هذا ما سنعرفه من خلال مقالنا
هذا.

نشأة التسويق الشبكي

” التسويق الشبكي” هو مصطلح حديث الظهور ؛ حيث أنه ظهر في أواخر القرن الماضي ، وانتشر وتوغل في العالم كله منذ أوائل الألفية عن طريق شركة تدعي Vitamins California وهي شركة تنتج الفيتامينات ومستحضرات التجميل.

وقد انتبهت هذه الشركة إلي أن معظم زبائنها من أصدقاء وأقارب موظفين الشركة؛ ولذلك قامت بتطبيق هذا المصطلح “التسويق الشبكي” كأول شركة تتبع ذلك النظام عن طريق تشجيع موظفيها بالترويج لمنتجات الشركة مقابل عمولة على حسب حجم المبيعات التي يقومون بها .

ثم بعد ذلك قامت هذه الشركة بتغيير اسمها إلي ” life Neutral والتي اعتمدت بشكل كلي على التسويق الشبكي لمنتجاتها.

ما هو التسويق الشبكي

هو نوع من أنواع التسويق يقوم على الدعاية الشفهية ، وهو طريقة تسويق بديلة للتسويق التقليدي ، حيث أنه يعتمد على المستهلك نفسه في الترويج للسلع ، وبذلك يصبح المستهلك هو الموظف لدى الشركة في الوقت ذاته.

التسويق الشبكي بين النظرية والتطبيق

سبق أن قلنا أن التسويق الشبكي مصطلح حديث الظهور وكانت نشأته في الولايات المتحدة الأمريكية . والحق أن هذا
النوع من أنواع التسويق ناجح جدا وفكرة فعالة لتحقيق الكثير من الأرباح ، ولكن التطبيق الخاطئ لهذا النوع أثار الكثير من الجدل حول مشروعيته.

حيث أنه في بدايات تطبيقه القي انتشارا وترحيبا كبيرا في الغرب وأطلق عليه البعض بأنه “صناعة القرن الواحد وعشرين” ولكن كأي صناعة حديثة الظهور قد أساء البعض فهمه وتم تطبيقه بصورة غير مشروعة.

فالطريقة الصحيحة تقوم على البيع المباشر حيث يقوم المستهلك أو الموزع بالدعاية لمنتجات الشركة فيحصل
على عمولة 3 % وكلما قام بإدخال موزعين و مستهلكين جدد للشركة فإنه يحصل علي عمولات أخرى . وقد حققت تلك الشركة أرباحا طائلة مقارنة بالشركات الأخرى التي كانت تعتمد على التسويق التقليدي ،

وحقق العديد من رجال الأعمال نجاحا باهرا عن طريق العمل في هذا المجال ومنهم وارن بافيت والذي يصنف أنه من أغنى أغنياء العالم . ولكن مع بداية الألفية الثالثة تسلل مصطلح التسويق الشبكي إلي مصر والعالم العربي ومع عدم وجود المعلومات والمعرفة الكافية بتلك الصناعة وفي ظل غياب الرقابة لوضع القوانين للصناعات الجديدة تم استخدامه بطريقة خاطئة وغير مشروعة مما أدي إلي إساءة فهم التسويق الشبكي .

فقد قام البعض بتأسيس شركات مدعين أنها تقوم على التسويق الشبكي مستغلين حاجة الشباب حديثي التخرج إلى العمل والكسب . وتقوم آلية العمل في تلك الشركات علي أن يقوم العميل بشراء منتجات الشركة بمبلغ وقدره وحتى إن لم يكن في حاجة إليها ثم بعد ذلك يصبح عميلا لدى تلك الشركة ،

ليقوم بعد ذلك بدعوة أهله وأصدقائه للعمل لدى الشركة حتي يحصل على عمولة مقابل ذلك . ومن أمثلة تلك الشركات على سبيل المثال لا الحصر:
يوني واي
دوكس
كيونت

الخلاصة

أخيرا التسويق الشبكي صناعة ناجحة جدا ولكن طرق الاستخدام الخاطئ في مصر والعالم العربي جعلت منه
جريمة يعاقب عليها القانون . فقامت بعض الدول بمنع مباشرة التسويق الشبكي واعتبرته جريمة يعاقب عليها.

كذلك دار الإفتاء المصرية قالت إن التعامل بالتسويق الشبكي حرام شرعا إذا طبق بالطريقة الخاطئة وإذا حث
الأفراد على ممارسات غير أخلاقية من كذب علي العميل ومحاولة جذبه بشتي الطرق من أجل تحقيق االرباح
على حساب الشباب الذين ليست لديهم الخبرة الكافية في تلك المجالات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقات تعليقان

  • آيه عاشور

    حضرتك سمعت عن شركة LBL او LEOسابقا وما رئيك فيها ارجو الرد ضروري

    • هيثم جمال

      اولا اهلا بك فى موقعنا
      ثانيا بالفعل سمعنا وتعاملنا مع الكثير من شركات التسويق الالكتروني المختلفة لكن انصحك بالا تضيعي وقتك في مراجعة مثل هذه الشركات وأن تقومي ببناء عملك المستقل او تعلم مهارات يحتاجها سوق العمل واستغلالها في تحقيق دخل مادي لأن معظم هذه الشركات في النهاية تعمل بطريقة أو آلية واحدة تسمى التسويق الشبكي وتعتمد على الربح من خلال المشتركين ولأنها تدار بطريقة خاطئة مصيرها في النهاية الإغلاق.
      اتمنى اكون قد افدتك ، واذا كان لديك استفسار آخر لا تترددي في كتابته لنا في التعليقات.